من عواده

من عواده

  • الإثنين 17 أبريل 2024
  • 10:30 PM

 

 

الملتقى / عائشه الشيخ

 

 

 العادات في فلسفتي هي جينات ذهنية مرتبطه بالبصر وتمتد منها توصيلات دقيقة متناهية في الصغر تتشبث بشغاف القلوب لذلك تجري عند معظم الناس مجرى القوانين الوضعية التى لايمكن تجاوزها لذلك يلتزم بها الناس حتى لوكانت بسيطة ،كما هي الحال عنداهل الخليج في “شهر رمضان” .


 فلا يكاد تمر العشرالاولى  الاويبداء الناس في التاهب لها والاستعداد بالافكار والترتيب لتنظيم فعاليات، " القرقيعان" حيث يتشارك فيها جميع فئات المجتمع ،فيجتر الكبير ذكريات قرقبعان الطفولة، ويعيش الصغار اجواء تحمل عبق السنين، فهي مشاعر متصلة منذ القدم متصلة عبرالتكنولوجيا في وقتنا الحالي اتصال اثيري بالاجيال الجديدة.

بلامس عشت اجمل لحظات الطفولة بمشاركة اهالي “حي النخيل”، بالدمام فعالية “القرقيعان” حيث سرى ليل الاهازيج والنغمات وسط تمايل الاطفال مع هذه الاهازيج، وانشراح صدور الكبار عبر تمايل ذلك الطفل الصغير الكائن داخل تلك القلوب الجميلة وجمالها ياتي من رقيها بالنزول ومشاركة الجميع تلك اللحظات التى لن تتكر الابعد عام كامل قدياتي ونحن لسنا من عواده فجميل ان تحتفي نفوسنا مع من هم الان من عواده.

 

 

اشترك الآن في النشرة الإخبارية

نشرة اخبارية ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني يومياً

العوده للأعلي