القيادة الآمنة خلال العيد القادم 

القيادة الآمنة خلال العيد القادم 

  • الجمعة 19 مايو 2022
  • 06:05 PM

مستشار السلامة : يوسف السيف

بقيت أيام معدودات وينقضي الشهر الكريم فاللهم تقبل منا ومنكم صالح الأعمال وكل عام وأنتم ومن تحبون بصحه وسلامه.
سجلت السعودية أعلى معدل وفيات ناجمة عن الحوادث المرورية من بين دول مجموعة العشرين بلغ 28.8 لكل 100 ألف نسمة، وبإجمالي 9031 حالة وفاة. مع ملاحظة تحسن كبير لاحصائيات الحوادث خلال العام المنصرم.

شهدت العديد من الطرق في عيد الفطر المبارك الماضيه، العديد من الحوادث المميتة، وهو ما تسبب في تحويل فرحة العيد إلى حزن عميق، عاشته بعض الأسر والعائلات التي فقدت أعزاء عليها في حوادث الطرق بإجازة العيد،
ولاشك أن كثرة الحوادث خلال الإجازة يعود لزيادة إقبال المواطنين والمقيمين على قضاء الإجازات سواء في المناطق السياحية أو الأسواق، بما فيها المجمعات التجارية والأسواق والمتنزهات العامة مما قد يؤدي إلي حدوث  الحوادث البسيطة أو البالغة، كتلك التي أدت إلى تحول فرحة العيد إلى حزن بالغ وألم وحسرة على فقدان أحد أفراد الأسرة في حوادث أو تعرضه لإصابة بالغة، وهو ما يجعل هناك مضاعفة في الجهود الأمنية بتلك المناسبات للمحافظة على تلك المواقع، وحفظ النظام وتنظيم السير في الفعاليات والأنشطة للحد من وقوع الحوادث.

تعتبر السلامة المرورية واشتراطاتها من أهم الامور التي  يجب العمل على تحقيقها لاسيما خلال مناسبات الأعياد حيث تخرج أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين  للتنزه ومشاركة الأقارب والأصدقاء فرحة العيد في أماكن مختلفة، الأمر الذي يتوجب على الجميع الانتباه إلى اشتراطات السلامة المرورية.

و ننصح سائقي المركبات والركاب باستخدام حزام الأمان وعلى قائد المركبه الالتزام بالمسار الصحيح وتجنب الوقوف الخاطئ بكافة أنواعه وبالأخص حول المساجد ومصليات العيد في الساعات الأولى من الصباح ،كما ننصح بتجنب  السرعة  في القيادة لاسيما داخل  الأحياء السكنية وعند التقاطعات مع توقع أخطاء الآخرين لتجنب التعرض لحوادث الدهس.

كما نوصي بعدم ارتكاب السلوكيات المرورية الخاطئة التي تؤثر على سلامة مستخدمي الطريق كاستخدام الهاتف الجوال أو أحد تطبيقاته أثناء القيادة ، والتجاوز من  اليمين لما يمثله ذلك من انتهاك حق الآخرين في الطريق ويؤدي إلي عرقلة الحركة المرورية في أغلب الأحيان ،كما نؤكد على جميع قائدي المركبات الانتباه لسلامة المشاة، واتخاذ الحيطة والحذر لذلك، وضرورة المحافظة على حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وعدم التعدي على المواقف المخصصة لسياراتهم.

ونذكر أن  التعاون مع رجال المرور يسهم بدرجة كبيرة في تسهيل الحركة المرورية وذلك من خلال الالتزام بقواعد وقوانين المرور ومن شأنه أن يفضي إلى قيادة أكثر أمنا، ويخفض من معدلات الحوادث المرورية حفاظا على الأرواح والممتلكات، وضمانا لفرحة تامة بالعيد دون إصابات أو حوادث، قد تحوّل الفرحة إلى أجواء حزينة وكئيبة. تمنياتنا لكم بإجازة سعيدة لكم ومن تحبون.
 

 

 

 

اشترك الآن في النشرة الإخبارية

نشرة اخبارية ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني يومياً

العوده للأعلي