حالات كورونا تواصل الارتفاع.. و«الصحة»: الارتفاعات مقلقة وتنذر بالخطر

حالات كورونا تواصل الارتفاع.. و«الصحة»: الارتفاعات مقلقة وتنذر بالخطر

  • الخميس 25 فبراير 2021
  • 01:13 PM

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي، مواصلة تسجيل ارتفاع في الحالات الجديدة لإصابات كورونا في المملكة، مشيراً إلى أن نسبة الارتفاع بلغت 286 % مقارنة مع شهر يناير، فيما ارتفعت نسبة الحالات الحرجة بنسبة 35 %.

وشدد د. العبدالعالي على أهمية أخذ الحيطة والحذر والالتزام التام من جميع أفراد المجتمع بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتي تشمل لبس الكمامة وترك مسافة آمنة مع الآخرين والبعد عن التجمعات والمداومة على غسل اليدين، مؤكداً أن التزام الجميع سيساهم في المحافظة على المكتسبات التي تحققت للمملكة في مواجهة هذه الجائحة.

وأضاف: الموجة الثانية تواصل ارتفاعها في دول العالم وفي الأقاليم المحيطة بالمملكة، حيث عادت الكثير من دول العالم لاتخاذ إجراءات وقائية مشددة سواء في منع التجول أو الإغلاق الجزئي للمناشط وتشديد السفر، لافتاً إلى أن المملكة تواجه ارتفاعات مؤخراً مقلقة وتنذر بالخطر ما لم يلتزم أفراد المجتمع كافة بالإجراءات الاحترازية المتخذة.

وأشار متحدث الصحة إلى أن 80 % من الحالات المسجلة والجديدة ارتبطت بأنشطة اجتماعية كالاجتماعات الأسرية والزواجات والتجمعات في المطاعم، والتي شهدت سلوكيات خاطئة، من أهمها المصافحة والمعانقة، وعدم ارتداء الكمامة أو تطبيق المسافة الآمنة والتقارب الجسدي وعدم تعقيم اليدين، مؤكداً أن هذه النسبة تتفق مع الدراسات والأبحاث العالمية التي تؤكد أن ارتفاع الحالات الجديدة في العالم ارتبط بمناشط اجتماعية، لافتاً إلى أهمية التعاون وعدم التهاون من جميع أفراد المجتمع، مضيفاً أن المجتمع السعودي قادر على تحقيق النجاح وتجاوز هذه الجائحة بالتزامه كما كان ذلك في المراحل الأولى من مواجهة الجائحة.

الداخلية تضبط أكثر من 31 ألف مخالفة في أسبوع.. والعقوبات تنتظر مطلقي الشائعات

وكشف د. العبدالعالي أن الأبحاث العلمية مستمرة في دراسة ثلاثة إلى أربعة تحورات مهمة للفيروس، أحدها ظهر في 80 دولة، والثاني في 41 دولة، والثالث في 10 دول، مؤكداً استمرار الدراسات العلمية للتأكد من تطورات الفيروس ومدى تأثير اللقاحات على هذه التحورات.

وأوضح أن عدد اللقاحات المعطاة بلغ 443153 جرعة حتى الآن، مشيراً إلى عدم وجود أي خطورة في حال تأخر الحصول على الجرعة الثانية، وأضاف الجرعة الثانية منشطة والأفضل الحصول عليها خلال ستة أسابيع من الجرعة الأولى ولكن ليس هناك خطورة في حال تعذر ذلك.

وبين متحدث الصحة في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس، أن عدد الحالات المسجلة المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا (كوفيد- 19) في المملكة بلغ حتى يوم أمس 370278 حالة، منها 2361 حالة نشطة جميعها بصحة جيدة باستثناء 408 حالات في العناية الحرجة، مشيراً إلى وصول عدد حالات التعافي إلى 361515 حالة، فيما بلغ عدد حالات الوفاة 6402 حالة.

وقال: بلغ عدد الفحوص المخبرية أكثر من 12.6 مليون فحص، كما بلغ عدد المستفيدين من خدمات مراكز تأكد 6.9 ملايين، وفي عيادات تطمن أكثر من 1.9 مليون، وأكثر من 27.2 مليون استشارة واستفسار عبر 937.

وقال د. العبدالعالي: إن هيئة الغذاء والدواء في المملكة هي الجهة الوحيدة التي ترخص لأي لقاح جديد، مشيراً إلى أن لقاح إسترازينيكا من اللقاحات التي تستخدم في العديد من دول العالم بشكل واسع وأثبت فعاليته ولديه نتائج مشجعة وواعدة في خفض تأثير شدة المرض بعد تلقي اللقاح، وأضاف متى ما تم اعتماده أو أي لقاح من هيئة الغذاء والدواء بعد ثبوت مأمونيته وفعاليته فسيتم العمل به.

وأكد على أن إهمال بعض أفراد المجتمع وإن قلت أعدادهم سيضر بالمجتمع، مشدداً على أن وضع الجائحة مقلق جداً ويتحتم على الجميع الالتزام والجدية لمواصلة الحفاظ على المكتسبات المحققة، لافتاً إلى أن المؤتمر الصحفي سيواصل ظهوره خلال الأسبوع الجاري.

منع التجول بيد المجتمع

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، أن قرار العودة لفرض منع التجول بيد المجتمع، مشيراً إلى أن المجتمع أفراداً وكيانات إذا ما التزموا بالإجراءات الوقائية والبروتوكولات المعتمدة فسيكون الجميع بمأمن وسيتجاوز الجميع هذه الجائحة بنجاح بإذن الله، وفي حال عدم الالتزام والتهاون فسيكون هناك قرارات ستتخذ بناء على ما يصدر من الجهات المعنية للحفاظ على صحة المجتمع ومنع تفشي الجائحة.

وأشار المقدم الشلهوب إلى أن الجهات الأمنية بدأت منذ مساء الخميس الماضي تطبيق القرارات التي صدرت بهدف الحد من التجمعات، مشيراً إلى أن عدد المخالفات التي تم رصدها خلال الأسبوع الماضي بلغ 31868 مخالفة منها 8935 مخالفة في منطقة الرياض و6577 مخالفة في مكة المكرمة و5290 مخالفة في المنطقة الشرقية وبلغت نسبة ارتفاع المخالفات عن الأسبوع السابق لها 72 %.

وشدد متحدث الداخلية على أن الجهات الأمنية تطبق المخالفات داخل الأحياء السكنية وفي القرى والهجر والاستراحات ومساندة الجهات الحكومية المشرفة على القطاع الخاص، وأضاف: كما تم تطبيق عدد من المخالفات في نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، مشدداً على متابعة مثيري الشائعات ومتناقليها وتطبيق العقوبات المقررة والتي تشمل غرامة مليون ريال والسجن بما لا يقل عن سنة ولا يزيد على خمس سنوات.

وأشار المقدم الشلهوب إلى رصد مخالفات لازدحام وتجمعات خارج بعض المطاعم بعد إيقاف الخدمة الداخلية فيها، مؤكداً على جميع المنشآت تطبيق التباعد بين المتسوقين، وأضاف: كما أن وجود عدة أشخاص لا تربطهم علاقة أسرية داخل مركبة يتطلب ارتداء الكمامة من الجميع، مشدداً على الجميع بتحمل مسؤولياتهم والالتزام بالإجراءات الوقائية حفاظاً على سلامتهم وأسرهم والمجتمع والوطن.

اشترك الآن في النشرة الإخبارية

نشرة اخبارية ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني يومياً

العوده للأعلي