السلامة في اختيار الالعاب لفلذات أكبادنا

السلامة في اختيار الالعاب لفلذات أكبادنا

  • الجمعة 19 فبراير 2022
  • 05:46 PM

 

 

 

مستشار السلامة / يوسف السيف

 

تقع المسؤولية أولاً وأخيراً في سلامة الألعاب على عاتق الأسرة ( الأب والأم ) حيث يجب عليهما إختيار الألعاب المناسبة لأطفالهما ومراقبتهم أثناء اللعب .


في آخر دراسة أجريت في ابوضبي أن أكثر من 40% من حالات الوفاة الناجمة عن إصابات مميتة بين الأطفال من سن 4 إلى 17 عاماً تعود لأسباب يمكن التنبؤ بها والوقاية منها، عن طريق إجراءات وفحوص السلامة الدورية لتحديد المخاطر، وإجراء تعديلات على البيئة المحيطة بالطفل في المنازل للحد من المخاطر، بجانب الإشراف على الأطفال عن كثب.


يكاد لا يخلو بيت او أسرة من انواع كثيرة من العاب الاطفال، الألعاب بالنسبة للطفل عالم خاص ينعم فيه بالمرح ، وعلينا جميعا أن نفهم أهمية هذا العالم له، ويجب علينا إدراك قدراته العقلية ومهارات مختلفة التي تدعم من سلوكه وتجاوبه مع الآخرين، ولكن علينا أن نعي جيدا أن اللعبة ليست فقط أداة تسلية، ونغفل كون البعض منها ضارة للطفل دون أن نشعر، فتحديد عمر الطفل على اللعبة لا يكفي لتحقيق السلامة لطفلك

لذا عليك عزيزتي الأم عزيزي الاب الإلمام بقواعد اختيار ألعاب الأطفال نوجزها في التالي:

• ضرورة قراءة إرشادات السلامة والنصائح المدونة على اللعبة وعلامة الجوده إن وجدت.

•تجنب اختيار الألعاب صغيرة الحجم او قد تحتوي على أجزاء صغيرةحتى لا يستطيع الطفل وضعها في فمه 

•كن حريصا عند اختيار الألعاب المصنوعة من الأقمشة الناعمة ان لا تسبب حساسية لطفلك ، ودرجة مقاومتها للحريق مامونه.


• عليك التأكد عند شراء الألعاب التي تعمل بالموسيقى،  من اعتدال صوتها حتى لا تضر بسمع الطفل، وكذلك التأكد من وجود غطاء محكم حتى لا يمكن الوصول للبطاريات بداخلها بسهولة لتجنب مشاكل جمة قد تودي بحياة الطفل.

•اختيار الألعاب التي يسهل تنظيفها من وقت لآخر، للتأكد من عدم تراكم الأتربة والبكتيريا عليها.

•الابتعاد عن الألعاب الثقيلة والتي قد تضر الطفل عند وقوعها عليه.

•إن أفضل طريقة للتعلم واكتساب المهارات المختلفة تلك التي تتم من خلال اللعب، لذا فعليك اختيار الألعاب التي تنمي قدرات طفلك العقلية وتعزز من ذكاؤه. 

•أفضل الألعاب هي التي تعمل على توسيع مدارك الطفل، وقوة الملاحظة فهناك ألعاب الألغاز والعاب الأشكال وألعاب استكمال الصور وغيرها. 

•توجد ألعاب تركب في المنزل كالمراجيح مثلا فعليك التأكد من سلامتها ومدى قوتها ومراقبتها مع الإستعمال.

ولا يتوقف الأمر على ذلك للتأكد من سلامة اطفالك أثناء اللعب، ولكن ينبغي عليك مراقبتهم من وقت لآخر والإطمئنان عليهم وجعل وقت مخصص للعب معهم حتى يأنسوا بجوارك ويشعروا بالأمان ويزيد شعورهم بالمرح والسعادة.

أهم قواعد السلامة للعب الأطفال في المنزل تزداد المخاطر التي يمكن أن يتعرّض لها الطفل مع تقدّم نموّه، وزيادة حركته وفضوله للتعرّف على الأشياء المحيطة به، ولذلك يجب عليك تعلّم أهم قواعد السلامة للعب الأطفال بهدف حماية طفلك أثناء اللعب داخل المنزل، نورد هنا أهم  القواعدعند اللعب في محيط المنزل :  من المهم أن يرتدي الطفل ملابس مريحة للعب داخل المنزل، ويجب أخذ الأمور الآتية بعين الاعتبار:
[١] بما يخصّ ملابس طفلك  يجب ألّا تحتوي الملابس على الحبال أو الأربطة التي قد تلتف حول العنق وتشكّل خطرًا كبيرًا. تجنّب الإكسسوارات والمجوهرات التي من الممكن تعرّض الطفل لإصابات خطيرة. اختيار ملابس الأطفال المصنوعة من مواد تكون مقاومة للاحتراق .


[ ٢] الإشراف على لعب الأطفال يعدّ من أهم الخطوات التي تقلّل المخاطر التي قد يتعرّضون لها أثناء اللعب وعدم الاعتماد على الشغاله حيث انها غير مدربه على الاشراف؛ فحتى لو كنت تعتقد أنّك أزلت جميع المخاطر وطبّقت جميع قواعد السلامة، فقد يتعرّض الطفل للسقوط، أو يقوم ببلع أو أكل شيء ضارّ، ولذلك يجب الإشراف عليه أثناء اللعب من شخص مسؤول خاصةً إذا كان هناك مجموعة من الأطفال يقومون بفعل حركات مؤذية.

[٣] التخلص من الألعاب الخطرة وسهلة الكسر يجب الانتباه إلى الألعاب الخطيرة وتشجيع الطفل على اللعب الآمن، وتتضمّن الألعاب الخطيرة الألعاب القابلة للكسر والألعاب التي من الممكن أن تعرّض الطفل لخطر الإصابة أو الاختناق، والأمثلة على هذه الألعاب ما يأتي:

[٤] الألعاب ذات الحواف الحادّة التي يمكن أن تؤذي الطفل، كما يجب تجنّب الألعاب المصنوعة من البلاستيك الرقيق القابل للكسر بسهولة، وكذلك الألعاب التي تحتوي على أجزاء معدنية، خاصةً إذا كان طفلك صغيرًا أو رضيعًا. الألعاب المحتوية على أجزاء صغيرة: فقد يقوم الطفل ببلعها ممّا يؤدّي إلى الاختناق، كما يجب أن تكون الألعاب اللينة كبيرة لكي لا يستطيع طفلك بلعها، ويجب التخلّص من الألعاب المكسورة إلى أجزاء صغيرة. الألعاب التي تصدر أصواتًا عالية: والتي يمكن أن تلحق الضرر بحاسة السمع لدى الطفل، ولذلك يجب تجريبها قبل شرائها للتأكّد من أنّها لا تصدر ضجيجًا مرتفعًا. الألعاب المحتوية على الحبال والخيوط: فيجب التخلّص منها خوفًا من أن تلتف حول رقبة الطفل.[٥] انتبه للألعاب التي تطلق شرر او دخان اوالأشياء المتطايره ،إذ يجب إزالتها من مكان اللعب؛ لأنّها قد تؤذي العين أو تعرّض الطفل للإصابة، وتشمل الأشياء غير المخصّصة للعب أيضًا مثل أقلام الرصاص. الألعاب الكهربائية: والتي تعدّ ألعابًا خطيرة جدًا، 


[٦] في حال كانت الالعاب تعمل على البطاريات يجب التأكّد من أنّ لها غطاء مغلق بالمسامير بإحكام. الألعاب المحتوية على المغناطيس: فإذا قام الطفل بابتلاع قطعتين منه قد تلتصقان داخل الجسم وتشكّلان خطرًا كبيرًا.


[٧] عدم السماح للطفل باللعب في المطبخ أو الحمام يعدّ المطبخ والحمام من الأماكن التي ينبغي تجنبها عند اللعب؛ إذ يشكّل اللعب في المطبخ أو الحمام خطورة كبيرة على الطفل، وذلك يجب تنبيه الطفل من عدم اللعب في هذه الأماكن، وفي حال كان صغيرًا يمكن اتّباع الإرشادات الآتية لحمايته: *في المطبخ يمكن أن يتعرّض الطفل فيه إلى مخاطر التسمم أو السقوط أو الحروق، ولذلك يمكن القيام بالآتي لتقليل ذلك: * تثقيف الطفل باستمرار حول هذه المخاطر. وضع واقي للفرن وأغطية لمقابض الموقد. تركيب أقفال الأمان على الخزائن التي توضع فيها الأشياء الخطيرة كالسكاكين والمنظّفات. في الحمام يمكن أن يتعرّض الطفل فيه إلى الحروق، أو الغرق، أو خطر الانزلاق بسبب الأسطح الزلقة في الحمام، ولذلك يجب وضع قفل لباب الحمّام، وعدم السماح للطفل بالدخول إليه للعب فيه، 


* من المهم اتّباع قواعد السلامة في وقت الاستحمام، وعدم ترك الطفل وحده في الحمّام دون شخص بالغ للإشراف عليه.


* قواعد السلامة أثناء اللعب في حديقة المنزل قد يكون الطفل معرّضًاً لمخاطر عديدة عند اللعب في حديقة المنزل، ولذلك يجب اتّباع قواعد السلامة  لتخفيف المخاطر قدر الإمكان * إبقاء الطفل دائمًا تحت إشراف شخص بالغ؛ لتقليل خطر التعرّض للإصابات المختلفة. وتثقيف الطفل حول كيفية اللعب بأمان، وتعليمه كيف يقوم باللعب بألعاب الحديقة دون التعرّض للخطر. 


* التأكّد من سلامة الألعاب الموجودة في الحديقة؛ كالأراجيح. ارتداء الملابس المريحة والخالية من الأربطة والحبال. 


* وضع واقي شمسي للطفل لتقليل خطر إصابته بحروق الشمس. * عند لعب مجموعة من الأطفال معًا من المهم تنظيم اللعب بين الأطفال عندما يقومون باللعب معًا، وذلك بهدف تخفيف حدوث الأضرار والحوادث، ويتم ذلك من خلال الآتي: تثقيف الأطفال حول اللعب التعاوني وتبادل الأفكار، وتحديد الأدوار بينهم أثناء اللعب. * اختيار الألعاب التي تتطلّب التناوب بالأدوار؛ لمنع حدوث الخلافات. * إبقاء الأطفال دائمًا تحت إشراف أشخاص بالغين. * إرشاد الأطفال بعدم التدافع، وعدم الخشونة أثناء اللعب في صالات الألعاب أو الحدائق. * التحقّق من سلامة الألعاب، وعدم وجود أطفال آخرين عندما يقوم طفلك بالقفز أو التزحلق على الألعاب المخصّص لذلك. * يجب على الأهل التعرّف على قواعد السلامة للتقليل من المخاطر التي قد يتعرّض الأطفال إليها؛ سواءً أثناء لعبهم في المنزل أو الحديقة، فمن المهم إبقائهم تحت الإشراف، والتأكّد من نظافة الألعاب وسلامتها، والتخلّص من الألعاب المكسورة والخطيرة التي يستطيع الطفل بلعها أو إيذاء نفسه بها، كما من الضروري تعليمه كيفية اللعب مع الأطفال الآخرين. 


 في مجال الحماية والأمن عند استخدام الالعاب الاكترونيه، هناك الكثير من التطبيقات والبرامج للرقابة الأبوية التي يُنصح بالاعتماد عليها. تساعد هذه التطبيقات الآباء في مراقبة أنشطة أطفالهم على الإنترنت وحمايتهم من مخاطر الإنترنت المحتملة والمحتالين من خلال عرض ما يفعله أطفالهم على الإنترنت وتحديد المخاطر المحتملة قبل أن تغدو مشكلات. هذه المقاله ماهي إلا ملخص لموضوع قد يغيب على الكثير من أولياء الأمور للحفاظ على أمن وسلامة فلذات أكبادنا.  دعواتنا أن يحفظ الله ذرياتنا أطفالنا بنين وبنات من اي مكروه.

 

 

 

 

 

اشترك الآن في النشرة الإخبارية

نشرة اخبارية ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني يومياً

العوده للأعلي