أهمية التدريب في رفع أداء السلامة المستدامة

أهمية التدريب في رفع أداء السلامة المستدامة

  • الجمعة 19 أغسطس 2022
  • 08:16 AM

 

مستشار السلامة : يوسف السيف

تطرقنا في المقالات السابقه لمواضيع ذات أهمية المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية  
والتي تهتم بالحفاظ على سلامة وصحة الانسان والممتلكات وذلك بتوفير بيئة عمل امنة خالية من مسببات الحوادث او الاصابات و الامراض المهنية .
يحتوي منهج السلامة والصحة المهنية على جملة من الاجراءات والقواعد والنظم فى اطار تشريعى يهدف الى الحفاظ على صحة الانسان وسلامته من مخاطر العمل والحفاظ على الارواح والممتلكات من الخسائر.

 ومن اهم الإجراءات والبرامج التي تساعد على تحقيق اهداف السلامة والصحة المهنية إيجاد برامج تدريبية وتوعية دائمة، لرفع الوعى الوقائى لدى القيادات والعاملين بجميع فئاتهم وذلك بالتخطيط الجيد لبرامج التدريب المتميزة والهادفة لتكوين الكوادر المدربة والقادرة على المشاركة فى رفع الوعى البيئى والصحى للعاملين على كافة المستويات .
وذلك من شأنه ان يحقق تنمية بيئة عمل سليمه من خلال تحقيق برنامج التدريب:

*ندوات التوعية
*حلقات التدريب على العمل والتى تجرى للعمال قبل تسلمهم للعمل
*إما بإلحاقهم بالدورات التدريبية المنعقدة بالمراكز المتخصصة 
*او بالاعتماد على الخبرات ممن تم اجتيازهم للدورات التدريبية المتقدمة اهمها المتعلقه بالأجهزة المستخدمه في العمل، الإطفاء وإجراءات الإسعاف وانعاش القلب ،والدورات المتخصصة لرفع آداء العاملين والموظفين،وبذلك يتحقق الهدف الاساسى من منظومة السلامة والصحة المهنيةالمستدامه .
واحب ان أذكر ان خلق الكوادر الفنية المدربة يعنى بالدرجة الاولى ان يكون الجميع (قيادات  وعاملين ) متميزين ومؤهلين لنقل المعارف والخبرات وتكوين بيئة عمل جديدة  فى مجال الانتاج.

لهذا أحببت أن اركز على اهمية التدريب لتعزيز القدرات والمهارات الاساسية والمتقدمة للافراد وفقا لظروف وقواعد واساليب الاداء المطلوب مع القدرة على تطبيق تلك القواعد والمتطلبات بالاسلوب الامثل. ومن هذه الأساليب المطبقة لتحقيق اهداف التدريب واستدامة بيئة عمل آمنة اجتماع السلامه الدوري ويقوم به كل مسؤول لكل مجموعة  باختيار موضوع تسبب بتكرار حادث أو لتفادي تكرار حادث لموقع مشابه آخر مثل حادث سقوط فيتم التنبيه على إجراءات السلامة التي تساعد على زيادة الوعي لتجنب حدوث حادث مشابه. 

اجتماع السلامه الاسبوعي او الدوري يساعد على :
١- ضمان اداء العمل بفاعلية وسرعة
٢- تطوير التركيب السلوكى للفرد
٣- ترغيب الفرد فى عمله
٤- رفع الروح المعنوية للايدى العاملة بالمنشأة
٥- زيادة قدرات ومهارات العامل
٦- رفع الكفائة الانتاجية عن طريق اتاحة الفرصة امامه لكى يقف على كل ما هو جديد فى مجال التطور التقنى
٧- العمل على استقرار المنشأة ومرونتها
٨- العمل على تقليل الحوادث بالمنتشأة
يستخدم عادتا نموذج يبن فيه:
١- الغرض والهدف من التدريب او المحاضره
٢- المادة العلمية
٣- المشاركون 
٤- المحاضر
٥- الادوات
٦- الخدمات والوسائل المساعدة مثل الوسائل السمعية والبصرية ، مع الاخذ فى الاعتبار اهمية الحواس البشرية ( السمع والبصر ) وتأثيرها الكبير ودورها فى اكتساب الخبرات والمهارات، فانها تعتبر من اهم ادوات ووسائل الاتصال الحديثة الازمة للارشاد والتوجيه وتعليم الافراد والعاملين فى مختلف المجالات بشكل عام ولرفع الوعى بقواعد ومعايير السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل بشكل خاص ، وذلك بما تملكه تلك الادوات من تأثير فعال فى نقل وترسيخ مفهوم السلامة اولا فى اذهان الحاضرين.

في الختام أوصي جميع الشركات والمنشآت والمؤسسات على تحقيق برامج التدريب والتوعية كجزء مهم من منهج السلامة.

 

 

 

 

اشترك الآن في النشرة الإخبارية

نشرة اخبارية ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني يومياً

العوده للأعلي