مواقع هنكل لتقنيات المواد اللاصقة في الشرق الأوسط وأفريقيا تحقق إنجازاً في مجال الكهرباء المتجددة بنسبة 100%

مواقع هنكل لتقنيات المواد اللاصقة في الشرق الأوسط وأفريقيا تحقق إنجازاً في مجال الكهرباء المتجددة بنسبة 100%

  • الخميس 25 يوليو 2024
  • 03:06 PM

 

الملتقى / بدر العلي

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 يوليو 2024،

حققت شركة هنكل لتقنيات المواد اللاصقة، المزود الرائد عالمياً للحلول في مجال المواد اللاصقة والمواد المانعة للتسرب والطلاءات الوظيفية، إنجازاً مهماً في مجال الاستدامة، حيث أصبحت جميع مواقع التصنيع التابعة للشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الآن تستهلك الكهرباء من مصادر متجددة بنسبة 100%.

ونجحت مواقع التصنيع الثمانية لشركة هنكل لتقنيات المواد اللاصقة في الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تقع في ستة دول، في التحول إلى مصادر الكهرباء المتجددة، ما أدى إلى القضاء على الانبعاثات الكربونية الناتجة عن استخدام الكهرباء، والمعروفة أيضاً باسم انبعاثات النطاق 2. ويتضمن هذا التحول تركيبات الطاقة الشمسية في الموقع ومصادر الطاقة المتجددة الخارجية مثل الطاقة الكهرومائية وطاقة الرياح.

وتشمل المبادرات المحددة مصادر الكهرباء المتجددة المستمدة من الطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة الكهرومائية في مواقع الشركة في تركيا وكينيا، وطاقة الرياح في جنوب أفريقيا، والطاقة الشمسية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد نجحت شركة هنكل من خلال هذه الخطوة في التخلص من حوالي 10471 طناً من الانبعاثات الكربونية سنوياً من أنشطتها في النطاق 2، وهو ما يعادل إزالة البصمة الكربونية لحوالي 2500 سيارة تعمل بالبنزين لمدة عام واحد أو حوالي 2700 رحلة جوية من نيويورك إلى سنغافورة. كما تساهم الشركة في الحفاظ على البيئة وتضع معاييراً جديدة للصناعة من خلال تقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري بشكل كبير.

وصرح فيرابهادرا كوناكالا، رئيس قسم السلامة والصحة والبيئة في شركة هنكل لتقنيات المواد اللاصقة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، "يؤكد نجاحنا في إزالة الكربون بالكامل من عملياتنا في النطاق 2 من مواقعنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا التزاماتنا الراسخة لتحقيق تقدم ملموس على طريق تحقيق عمليات إيجابية للمناخ بحلول العام 2030. يعتبر هذا الإنجاز بمثابة شهادة على حماس فريقنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدفع التغيير البيئي التحويلي وخلق مستقبل أكثر استدامة".

تجدر الإشارة إلى أن هذا الإنجاز يتماشى مع إطار طموحات الاستدامة لشركة هنكل للعام 2030 وما بعده ، والذي يهدف للوصول إلى عمليات إيجابية للمناخ بحلول العام 2030 وتحقيق الحياد الكربوني. وتعكس استراتيجية الاستدامة لشركة هنكل التزاماً بـ "النمو الهادف"، بهدف خلق المزيد من القيمة لأصحاب المصلحة وتطوير الأعمال بشكل مسؤول وناجح، وتعزيز الدور الرائد لشركة هنكل في الاستدامة.

 

اشترك الآن في النشرة الإخبارية

نشرة اخبارية ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني يومياً

العوده للأعلي