أكثر من 75,000 ألف زائر لمعرض الزهور بالجبيل الصناعية في يومه السابع

أكثر من 75,000 ألف زائر لمعرض الزهور بالجبيل الصناعية في يومه السابع

  • الإثنين 17 مايو 2024
  • 05:12 PM

 

 

 

الملتقى / ناصر العجمي 

 

تتواصل فعاليات معرض الزهور والذي تنظمه الهيئة الملكية بالجبيل على شاطئ الفناتير الجنوبي بمدينة الجبيل الصناعية  ويستمر حتى 31 من مايو الجاري  والذي يستقبل  زواره لليوم السابع على التوالي يضم المعرض  أكثر من 100 جهة مشاركة فيه فيما أستقبل المعرض حتى يومه السابع أكثر من 75,000 ألف زائر.

 

ويضم المعرض 11 ركن رئيسي تهدف إلى التعريف بطريقة المُثلى  لزراعة الشتلات والزهور وتأثيث الحدائق، كما ويستعرض المعرض 50 مشروعًا ناشئًا لدعم وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وعرض خيارات متنوعة من المشاريع المميزة لزوار المعرض، ويتضمن المعرض مساحة فنية لـ 30 فنانًا تشكيليًا لإبراز المواهب الإبداعية المحلية وتشجيعها على التطور وتنمية مهاراتها إلى جانب العديد من المساحات الأخرى للتغذية البصرية، والجلسات الشاطئية.

 

 

فيما يتخلل المعرض 6 فعاليات مصاحبة كالعروض الكرنفالية، وورش العمل، الفنون البصرية، الألعاب الإلكترونية، والألعاب الهوائية، بالإضافة إلى عربات الطعام المتنقلة.

 

وخصصت اللجنة المنظمة فعاليات لنشر ذوقيات الحدائق والمتنزهات بالتعاون مع الجمعية السعودية للذوق العام بهدف توعية مرتاديها حول السلوكيات والممارسات الذوقية في هذه المرافق، عبر عدة نشاطات وفعاليات تتناول عدة جوانب كالمحافظة على النظافة فيها من أجل الآخرين، ومراعاة الخصوصية، واتباع التعليمات التي تكفل للجميع الاستمتاع وفق الذوقيات.

 

 

فيما تشارك وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في  بمعرض المصحف الشريف المقام في غاليريا مول، حيث يهدف إلى إبراز الجهود العظيمة التي تقوم بها القيادة الرشيدة في خدمة الإسلام والمسلمين عبر العناية بالقرآن الكريم، وإظهار الأعمال الكبيرة في سبيل طباعة المصحف الشريف، والذي يحكي قصة ومراحل إنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، ويضم جميع إنتاج المجمع من النسخ بجميع الروايات والتفاسير بعدة لغات، وقد خصصت الفترة الصباحية لزيارات طلاب وطالبات المدارس، في حين خصصت الفترة المسائية لزيارة الجمهور العام.

 

 وتأتي هذه الفعالية ضمن اهتمام الهيئة الملكية بالجبيل في توفير بيئة اجتماعية حاضنة وجاذبة تلبي الاحتياجات التنموية في المدينة، إضافة إلى اهتمامها في تعزيز الهوية الوطنية والثقافية على مستوى المملكة.

 

 

اشترك الآن في النشرة الإخبارية

نشرة اخبارية ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني يومياً

العوده للأعلي