تعزيز صحة الموظفين يُقلل عدد الإجازات المرضية ويُخفض تكاليف الرعاية الصحية للشركات

تعزيز صحة الموظفين يُقلل عدد الإجازات المرضية ويُخفض تكاليف الرعاية الصحية للشركات

  • الثلاثاء 16 مايو 2024
  • 03:49 PM

 

 

 

الملتقى / عبدالله عنايت

 

تنامى اهتمام الشركات والمؤسسات في السعودية بالاستثمار في صحة الموظفين في السنوات الأخيرة، من خلال برامج صحة الموظفين التي تقدم لهم الدعم الذي يحتاجونه، وتساهم في بناء بيئة عمل تلبي احتياجاتهم الصحية والنفسية، ويتمتعون فيها بالصحة والسعادة، خصوصا مع تزايد تحديات سوق العمل، واحتدام المنافسة في سوق العمل، والحاجة إلى الاحتفاظ بالموظفين الذي بات يشكل هاجسا يؤرق كبيراً للشركات في القطاعات المختلفة، مع ارتفاع تكلفة استبدال الموظفين.


ومما زاد من توجه أصحاب العمل للاهتمام بتعزيز صحة الموظفين، مواكبة رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى خلق بيئات عمل محفزة للموظفين في القطاعين الخاص والحكومي لتحقيق وجود متميز للمنشآت السعودية في السوقين الخليجي والعالمي، والارتقاء بجودة حياة الفرد والمجتمع.
وكشفت أبحاث منظمة الصحة العالمية، أن البرامج المخصصة لتعزيز صحة الموظفين يُمكن أن تُقلل من عدد الإجازات المرضية بنسبة 27%، وتخفض تكاليف الرعاية الصحية للشركات بنسبة 26%، وهو ما يحقق كثيرًا من المزايا للشركات.

 

 


كما أظهرت أحدث الاستبيانات ارتفاع اهتمام الأفراد بصحتهم، حيث جاءت صحة الأسرة في المقدمة بنسبة 81%، يليها الصحة العقلية والنفسية بنسبة 78%، ثم الصحة البدنية بنسبة 77%.


وتعد منصة "بيزات"، واحدة من من أهم المنصات التي تساعد الشركات السعودية في تعزيز صحة موظفيها، وتحقيق التوازن الصحي بين حياة الموظفين الشخصية والمهنية، وبالتالي تعزيز إنتاجيتهم ومشاركتهم في المنشأة. 


وقال طلال بياعة، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة بيزات -المنصة الأحدث في إدارة الموارد البشرية ومزايا الموظفين بمنطقة الشرق الأوسط-، إن منصة "بيزات" أطلقت مجموعة من المزايا الاستثنائية المصممة خصيصًا للموظفين في الشركات السعودية، في مقدمتها مركز العافية، الذي يهتم بصحة الموظفين على جميع المستويات.


وأصاف بياعة: "يشجع مركز العافية الموظفين على ممارسة الرياضة دوريًا والحفاظ على لياقتهم البدنية من خلال أنشطة متنوعة، تماشيًا مع برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية 2030، والذي يهدف إلى وصول الممارسين للأنشطة الرياضية والبدنية أسبوعيًّا إلى نسبة 40% بحلول 2030.


وأشار إلى أن مركز العافية يشجع الموظفين من خلال طرح نصائح يومية حول جوانب الصحة العامة، مثل: التغذية الصحية، واللياقة البدنية، والصحة النفسية، ومتابعة تقدّم الموظفين الشخصي في هذه الجوانب من خلال عدة أنشطة ومهام يومية مختلفة عبر منصة بيزات، إضافة إلى ربح نقاط مقابل الأنشطة التي يقومون بها في اليوم الواحد واستبدالها بمكافآت، والمشاركة في مسابقات دورية، واكتشاف أحدث عروض العلامات التجارية المختلفة وخصوماتها المصممة لموظفي الشركة.

 

 وبحسب طلال بياعة، فإن منصة "بيزات"، توفر إلى جانب مركز العافية، نظامًا رقميًا لإدارة الموارد البشرية يقوم بأتمتة المهام المتكررة والمستهلكة للوقت، وتطبيقات الخدمة الذاتية التي تسمح للموظفين بالوصول إلى المستندات عبر تطبيق بيزات على الجوال، كما يمنحهم الوصول إلى متطلبات العمل والتمويل والمزايا الصحية والترفيهية المصممة خصيصًا لهم بضغطة زر.


وأشار إلى أن منصة بيزات تضمن امتثال إدارة عمليات الموارد البشرية والرواتب لأنظمة العمل السعودية، وتقدّم الشركة حاليًا خدماتها لأكثر من 127 ألف موظف في نحو 1500 شركة من دول مجلس التعاون الخليجي.

 

 

 

 

اشترك الآن في النشرة الإخبارية

نشرة اخبارية ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني يومياً

العوده للأعلي